الجمعة، 11 يناير 2013

تعليم الانجليزية للمبتدئين شرح طرق حصول على اقامة في كندا بسهولة


أهم دروس الانجليزية للمبتدئين والمتقدمين, حفظ الكلمات والمفردات الانجليزية مع النطق وطريقة الاستعمال, كيفية تركيب الجمل في اللغة الانجليزية وتصريف الأفعال, محادثات باللغة الانجليزية البطيئة مع الصوت شرح طرق حصول على اقامة في كندا بسهولة.
 الطعام : الطعام يعتبر متوسط بعضه غالي وبعضه رخيص ولكن ملئ بالمنتجات الإصطناعية لكن أغلى من الدول العربية بالتأكيد . سعر البيبسي في لأمريكا 10 جنيه مصري
وسعر البيبسي في أوربا يتراوح بين 18 جنيه مصري . اللحوم غالية ليست كالأسعار العربية . على كلن الطعام الأمريكي والأوربي باهت لا تحس بالطعم ولا بنكه تحس أنك تأكل (هواء) فقط يسد جوعك .
المواصلات : لديهم شبكة مواصلات جيدة ولكن يجب أن تدفع 600جنيه مصري تقريبا شهريا لكي تركب هذه المواصلات وهناك مشكلة أنك وقت ركوبك لباصاتهم و قطاراتهم تحس بالعنصرية التي تملئ وجوههم كل من في الباص والقطار ينظر إليك بنظرات إشمئزاز وعنصرية لأنك تختلف عنهم . ولا أحد يرغب بالجلوس بقربك . لو ركبت الباص أو القطار ولم تمتلك تذكره سوف تتعرض لغرامة تتجاوز 2000 جنيه مصري .

التعليم : التعليم جيد في بعض الجامعات وسئ في البعض . لو كانت لديك عائلة فأنتبه أن تحضرهم معك لما سوف يلحقهم إذى وفتن . قد يختفي إبنك ولا تجده لإنه إنظم إلى عصابة مخدرات تبحث عنه سنين وسنين ولا تجده . وقد تختفي إبنتك لإن صديقاتها قاموا بدعوتها إلى حفلة ووضعوا لها مخدر ثم أصبحت مدمنة مخدرات ثم رفضوا إعطائها حقنة إلا أن تمارس الجنس مع شباب مقابل مال ثم ينتقل المرض ثم تصبح مشردة بالشوارع ثم تموت وهكذا . قد تكون بمنزل وتداهمك الشرطة الخاصة ويأخذوا أولادك ويوزعزنهم على بيوت أخرى بسبب أنك تعامل أولادك بوحشية (( مثلما حدث مع العائلة الأردنية بالسويد التي داهمتهم الشرطة وأخذوا أولادهم بسبب أن المعلمة السويدية أشتكت أن الأم الأردنية تصرخ على أولادها ))

الأمن : الكل يعلم أن في الآونة الأخيرة أصبح الأمن بالنسبة للعرب مزعزع يعني قد تداهمك وأنت نائم الشرطة الفدرالية وانت مع زوجتك ويقومون بتفتيش المنزل وبعثرة الأغراض ثم يعتقلونك لمدة يوم أو يومين ثم يطلقون سراحك وتتعرض لعمليات مراقبة دائما تحس بها .
النازيين ينتشرون في أوربا وأمريكا وهم شباب صلعان الرؤوس يلبسون السلاسل ويقومون بقتل وضرب الأشخاص الغير أوربيين مثل العرب والسود والآسيويين . حدث لشاب إماراتي يدرس في أوربا الشرقية أن أراد الرجوع لبلده لتمضية الإجازه هناك وأراد الذهاب للتسوق وشراء هدايا لأهله ذهب بصحبة إثنين من أصدقائه وهم يمشون على الطريق تعرضت لهم عصابة النازيين (سكن هيد ) وقاموا بضربهم ضرب مبرح جدا وثلاثتهم دخلوا العناية المركزة والإماراتي كسر أنفه وساقه وقدمه ولم تتدخل الشرطة مع أنهم كانوا قريبين من الحادث . يدل ذلك على تعاون بينهم وبين الشرطة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق